منتدى القراءات العشر .... منتدى متخصص ، تجد فيه كل ما يتعلق بعلم القراءات والعشر و التجويد والإعجاز بأنواعه ، وأفكار إبداعية في أساليب حفظ القرآن الكريم ، وتراجم القراء
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالقرآن الكريم

شاطر | 
 

 شرح متن الشاطبية لفضيلة العلامة الشيخ محمد الحسن الددو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سجى الليل



انثى
عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 26/12/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: شرح متن الشاطبية لفضيلة العلامة الشيخ محمد الحسن الددو   الثلاثاء يناير 18, 2011 7:49 pm




شرح متن الشاطبية لفضيلة العلامة الشيخ محمد الحسن الددو




الشريط الأول

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط الثانى

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط الثالث

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط الرابع

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط الخامس

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط السادس

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط السابع

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط الثامن

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط التاسع

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]



الشريط العاشر

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]




المصدر : الموقع العلمى للشيخ محمد الحسن ولد الدوو




سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته :

اسمه ونشأته وعلمه :

محمد الحسن و لد محمد الملقب "الددو"

ولد نهاية شهر أكتوبر 1963 م، في البادية التابعة لمقاطعة أبي تلميت. بدأ دراسة القرآن الكريم في السنة الخامسة و أكمله بعد تجاوز السابعة.
درس مبادئ العلوم الشرعية، و صحب جده الشيخ محمد عالي و لد عبد الودود رحمه الله تعالى و درس عليه و لازمه حتى وفاته. تبحر في مختلف العلوم الشرعية على جده و على خاليه محمد يحيى و محمد سالم ابني عدود.


شارك في باكالوريا 1986 م، و كان من المتفوقين علي المستوي الوطني ، و أعطي منحة إلى تونس و اعتذر عنها. سجل في جامعة انواكشوط ـ كلية الحقوق ـ و شارك في مسابقة المعهد العالي للدراسات و البحوث الإسلامية فجاء الأول فيها، كما جاء الأول في مسابقة القسم الجامعي لجامعة الإمام محمد بن سعود في انواكشوط ليلتحق به، و إثر مقابلة مع مدير الجامعة أثناء زيارة له لانواكشوط اتخذ هذا الأخير قرارا بنقل محمد الحسن إلى الرياض. مباشرة إثر تحديد مستوى سجلته الجامعة في الرياض في المستوى الثالث ليكمل الدراسة فيها. حصل على الماجستير بامتياز في نفس الجامعة و كانت رسالته عن "مخاطبات القضاة". يعد في نفس الجامعة رسالة للدكتوراه الدولة. يشهد له العلماء بالتبحر في العلوم الشرعية المختلفة، قرآنا و سنة و فقها و أصولا فضلا عن معرفة واسعة بلغة العرب و تاريخهم، و بالعلوم الكلامية و المنطقية .. له معرفة عميقة بعلماء موريتانيا و إنتاجهم و له اطلاع جيد على العصر و علومه و مستجداته. متزوج و له أبناء و بنات. شارك في عدد كبير من المؤتمرات الدولية و درس و حاضر في أوروبا و إفريقيا و العالم العربي و آسيا و أمريكا..له رسائل مطبوعة كما طبعت رسالته للماجستير. له عدد كبير من الفتاوى و الأشرطة التي يفضل العامة و الخاصة اقتناءها. له علاقات جيدة بعلماء العالم الإسلامي. اعتقل عدة مرات، مايو 2003 - اكتوبر 2004 - نوفمبر 2004 - ابريل 2005 م.
أهم ما يأخذ عليه الحكام صدعه بالحق و إفتاؤه بما يعلم و يفقه مشهورا بالتواضع الجم و حسن الخلق و سد الخلة. حفظه الله ووفقه وسدد خطاه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد المختار



ذكر
عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 19/01/2011
العمر : 45

مُساهمةموضوع: رد: شرح متن الشاطبية لفضيلة العلامة الشيخ محمد الحسن الددو   الأربعاء يناير 19, 2011 10:34 am

معالم عربية ... "أبو تلميت" مدينة النوابغ المهملة

المختار السالم
أبناؤها خطوا أهم سطور التاريخ الموريتاني الحديث

معالم عربية ... "أبو تلميت" مدينة النوابغ المهملة



قبل قرون كانت مدينة “أبو تلميت” مجرد بئر وحرث في وسط الصحراء الموريتانية، وربما لم يكن يخطر على بال من يمر بتلك البقعة أنها ستتصدر في وقت لاحق واجهة البلد علمياً وسياسياً، بل يخط أبناؤها أهم سطور التاريخ الموريتاني الحديث.


كلمة “أبو تلميت” مركبة من مقطعين: “أبو” (العربية) و”تلميت” (الصنهاجية) وتعني نبتة منتشرة في المنطقة.


سنة 1860 بنى العلامة الموريتاني الشهير الشيخ سيديا الكبير داراً قرب البئر، لتنطلق بذلك رحلة بناء المدينة ويكتب فصل جديد في تاريخها، وفي وقت لاحق ولتضافر الظروف، بدأت المدينة تتسع وتصبح المكان اللائق للكثير من الطامحين علمياً وسياسياً وشعرياً واجتماعياً . ثم لتتحول اليوم إلى مدينة “أبو تلميت” الأثرية بكل ما تحمله من رمزية.


تقع مدينة “أبو تلميت” في قلب الجنوب الموريتاني على بعد 165 كلم شرق العاصمة نواكشوط بين الكثبان الرملية الشاهقة، وتضم آلاف السكان المنتمين إلى عدة قبائل وأوساط اجتماعية متنوعة.


يستغرق السفر إلى “أبو تلميت” من العاصمة نواكشوط نحو ساعتين بالسيارة، والمدينة التي تقع في قلب “حرارة الجو” تمتد على كثيبين وسهل واسع، وتعد إدارياً مقاطعة تتمتع بسلطات محلية، وقد بدأت المدينة تستنشق الحداثة العمرانية بحياء، في ما لا تزال المدينة الأثرية خرائب وأطلالاً قليلة وإن كانت تخفي تاريخاً طويلاً ومفصلياً ليس في حياة سكان المدينة فحسب بل في حياة البلد بكامله.


بعد أن استقر بها الشيخ سيديا الكبير أصبحت “أبو تلميت” الوجهة العلمية الأولى في موريتانيا وخاصة في الجنوب الموريتاني (ولاية الترارزة) التي تعتبر الدماغ الثقافي لموريتانيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شرح متن الشاطبية لفضيلة العلامة الشيخ محمد الحسن الددو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات القراءات :: منتدى الشاطبية-
انتقل الى: