منتدى القراءات العشر .... منتدى متخصص ، تجد فيه كل ما يتعلق بعلم القراءات والعشر و التجويد والإعجاز بأنواعه ، وأفكار إبداعية في أساليب حفظ القرآن الكريم ، وتراجم القراء
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالقرآن الكريم

شاطر | 
 

  الشيخ/ محمد تميم الزعبي مدرس القرآن والقراءات الصغرى والكبرى في الحرم النبوي الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الرحمن

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
العمر : 55

مُساهمةموضوع: الشيخ/ محمد تميم الزعبي مدرس القرآن والقراءات الصغرى والكبرى في الحرم النبوي الشريف   الخميس يناير 20, 2011 10:35 pm


الشيخ/ محمد تميم الزعبي
مدرس القرآن والقراءات الصغرى والكبرى في الحرم النبوي الشريف



Like a Star @ heaven بطاقة تعريف بالشيخ:
Like a Star @ heaven الاسم: محمد تميم مصطفى عاصم الزُّعْبي، الجيلاني الحسني نسبًا.
Like a Star @ heaven الجنسيَّة: سوري من محافظة حِمص.
Like a Star @ heaven الشهادة الجامعيَّة: ليسانس من كليَّة الشَّريعة، التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميَّة بالرياض، وتخرَّج فيها عام 1398 هـ.
- الشهادة العامَّة لدور الإقْراء للقُرآن الكريم والعلوم الشرعيَّة.
- Like a Star @ heaven عمل الشيخ :
الشيخ محمد تميم الزغبى عضو اللَّجنة
العِلمية بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وعضو لجنة الإشْراف على
التَّسجيلات بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، شارك عضوًا
ورئيسًا في عدَّة لجان تَحكيم دوليَّة في مسابقات حفظ القُرآن الكريم، مدرس
القرآن والقراءات الصغرى والكبرى في الحرم النبوي الشَّريف، منذُ عام 1395هـ إلى
يومِنا هذا، أيْ: أكثر من ثلاثين عامًا، ولا يزال الشَّيخ - حفِظه الله
- يقوم بتدريس القُرآن والقِراءات وغيرِها في الحرم النَّبوي الشَّريف وفي
بيته، كما تولَّى الإشراف سابقًا على دورة القِراءات التَّابعة للأمانة العامَّة
للأوقاف بدولة الكويت، بارك الله في عمرِه ونفعنا به
.
. Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
Arrow متى بدأتْ صحبة الشيخ محمد الزُّعبي للقُرآن الكريم؟
- ما زلت أذكُر أنِّي كنتُ في الصَّفِّ الرَّابع الابتدائي، وكنت أُطلَبُ من فصلي؛ لأطوف على جَميع فصول المدرسة لقراءة الآيات المقرَّرة فيها، وكنتُ مُولعًا بالصَّوت والتغنِّي بالقرآن، ولا أنام حتَّى أسمع إذاعة القُرآن الكريم من مصر، التي أُسِّست في عام 1958 م، وكان شيوخ القُرَّاء الكبار - مثل الشيخ مصطفى إسماعيل - يقومون بزيارات دوريَّة إلى سوريا في شهر رمضان وغيره، وتأثَّرت بأصواتِهم
كثيرًا.
Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow كيف حفِظْت القُرآن؟ هل كانت الأُسرة تُشجِّعك على حفظه؟
- حفظت القُرآن بجهد ذاتي، ومن تِلْقاء نفسي، وكنتُ أُخْفي حفظي، لا أظْهِرُه لأحدٍ، حتى والدي - رحمه الله - كان لا يعلم ذلك.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow متى ختمْتَ حِفْظ القرآن الكريم وجمعت القِراءات؟ وكم كان عمرك؟
- كنتُ قد بلغتُ الثَّالثةَ عشرةَ من عمري عندما حفِظْت القُرآن الكريم برواية حفصٍ عن عاصم، وحفِظْت المنظومات المتعلِّقة بالتَّجويد والقِراءات والتَّحريرات في تلك الفترة، ثُمَّ قرأْتُ القِراءات العشْر الصُّغرى والكبرى بالإفراد، على الشَّيخ عبدالعزيز عيون السود - رحمه الله.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow حدِّثني عن شيخِك الشَّيخ عبدالعزيز عيون السود - رحِمه الله.
- الشيخ عبدالعزيز محمد عيون السُّود أكثر شيخٍ تأثَّرتُ به، واقتصرت عليْه من بين المشايخ؛ وذلك لأنَّ مَن يرى الشَّيخ يزهَدُ في غيره، اجتمع فيه العِلْم والصَّلاح والتقوى، ليس في عُنُقِه غيبة لأحد، ولا يتكلَّم إلاَّ في السُّنَّة، كان من بقيَّة السَّلف في الخلف، يقضي ما بين المغرب والعِشاء في الصَّلاة والدعاء، ويَجلس بعد الفجر للإقْراء، ثم يغدو إلى مَجلس الإفتاء - إذ كان أمينَه - فيجلس للفتوى، وذلك في المسجد، وكان آيةً في الحفظ؛ حفِظ القُرآن في ثمانيةٍ وعشرين يومًا، وحفِظه أخوه في ثلاثين، وكان يَحفظ حاشيةَ ابن عابدين عن ظهْر قلبٍ، ويَحفظ الشَّيءَ الكثير مِمَّا يطولُ سرْدُه.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow ماذا قرأتَ على الشَّيخ عيون السُّود؟ وما الإجازات التي أخذْتَها عنه؟
- أعطاني الشَّيخ من وقْته وقلبه، حتَّى قال لي: "كل وقْتي لكَ، ودعْ لي ستَّ ساعاتٍ في اليوم فقط، فقرأتُ عليْه القُرآن الكريم بروايةِ حفص عن عاصم، و"المقدِّمة الجزرية"، و"منظومة الفوائد المحرَّرة في القِراءات العشْر من طريق الشَّاطبيَّة، والدُّرَّة" للشَّيخ محمد محمد هلال الأبياري، ثم منظومة للشَّيخ عبدالعزيزعيون السود زاد فيها على "الفوائد المحرَّرة" للأصبهاني والأزرق عن ورش، وحمزة ويعقوب من طريق الطَّيِّبة بِمنظومةٍ أوَّلُها يقول : [يَقُولُ رَاجِي عَفْوِ ذِي الوَدُودِ * عَبْدُالعَزِيزِ بْنُ عُيُونِ السُّودِ ثم حفِظْت الشَّاطبية والطيِّبة، وقرأْتُ عليْه القِراءات العشْر من طريق الطيِّبة، بتحريرات الأزْميري والمتولِّي والعبيدي، وغيرها، وقد أجازني الشَّيخ عيون السود ثلاثَ مرَّات كتابةً:
Like a Star @ heaven الأولى: إجازة بالقِراءات العشْر الكُبْرى من طريق الطَّيِّبة عام 1391هـ،
Like a Star @ heaven والثانية: إجازة في منظومة الشَّاطبية في القِراءات السَّبع عام 1392هـ،
Like a Star @ heaven والثَّالثة: الإجازة العامَّة لدور الإقراء والعلوم الشرعية عام 1394هـ، وهذه الإجازات كلُّها قبل دخولي الأزْهَر الشَّريف.
وقد رشَّحني الشيخ عبدالعزيز محمد عيون السود لأكونَ شيخًا للقُرَّاء في مدينة حِمْص بسوريا بتاريخ 1971م.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow مَن شيوخُك الذين أخذتَ عنهم غير الشيخ عيون السود؟
- قرأتُ على العلامة المقرئ الشَّيخ أبو الحسن مُحْيي الدين الكردي القُرآن الكريم، ختمةً كاملةً برواية حفص عن عاصم من طريق الشَّاطبيَّة، ثم قرأت عليه ختمةً أُخْرى بالقِراءات العشْر من طريقَيِ الشَّاطبيَّة والدُّرَّة في دمشق. وقرأتُ أيضًا على الشَّيخ عبدالفتاح السيد عجمي المرصفي، ختمة كاملةً بالقراءات العشر من طريق الطيِّبة، أتْممْتُها عام 1400هـ، ثم قرأتُ عليه كتاب "بدائع البرهان في تحريرات الطيبة" كاملاً للأزْميري وأتممتُه عام 1404 هـ، ثُمَّ قرأتُ عليه كتاب "الروض النضير" كاملاً عام 1406 هـ، وقرأت عليه "شرح ناظمة الزهر" للشَّيخ عبدالفتاح القاضي، و "شرح عقيلة أتراب القصائد" لابْنِ القاصِح، وقرأْتُ "شرح ضبط الخراز" للمارغني، و "عزو الطرق" للمتولِّي، وقراءة حمزة من طريق الطيِّبة. ثم ارتحلتُ إلى مصر عام 1401هـ؛ لطلب العلم والاستزادة في علْم القِراءات، فقرأْتُ هناك على الشَّيخ المعمَّر أحمد عبدالعزيز أحمد محمَّد الزَّيَّات ختمةً كامِلة، بالقِراءات العشْر من طريق الشَّاطبية والدُّرَّة والطيِّبة، في القاهِرة بِمصر في خَمسةٍ وعشرين يومًا، ابتدأتُ بِها في يوْم الاثنَيْن الرَّابع والعشرين من شهر الله المحرَّم عام 1401هـ، ثُمَّ قرأتُ القِراءات الأربع التي فوق العشْر بِمصر في العام الذي يليه على الشَّيخ الزيَّات.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow ما زلنا في صُحبة شيوخِ شيخِنا، وحسُن أولئك رفيقًا.
- ومِن شيوخي أيضًا الشَّيخ عامر السيِّد عثمان - شيخ المقارئ المصريَّة - وأجازني بالقِراءة وبِجميع كتبه، وقرأتُ على العلاَّمة الشيخ إبراهيم علي شحاتة السمَنُّودي، وأجازني بالقِراءات الأربعة عشر، وأجازني بِجميع كُتُبِه والتي تبلغ (29) كتابًا.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow هل اقتصرتَ على علْم القِراءات أم طلبتَ العلوم الشَّرعيَّة الأُخْرى؟
- درستُ عِلْم الرَّسم العثماني والضَّبط وعدِّ الآي، وتلقَّيتُ العلوم الشرعيَّة: العقليَّة والنقليَّة على كِبار شيوخ زمانِنا، فدرستُ على الشَّيخ أبو السعود عبدالسلام، والشيخ محمود الحبال، والشيخ محمد المختار الشنقيطي، والشيخ علم الدين محمد ياسين محمد عيسى الفاداني، مسند العصر في مكَّة المكرَّمة، وأجازني بِجميع كُتُبِه ومروياته.وقرأتُ على العلاَّمة الإمام الشيخ عبدالله سراج الدين، شيخ حلب في جَميع العلوم بلا مُنازع - رحِمه الله تعالى - صحيحَيِ البخاري ومسلم.

Arrow ماذا تقول في بعْضِ القرَّاء الجامعين للقِراءات السَّبع أو العَشْر، ولكنَّه يَجهل ألف باء العِلْم الشَّرعي؟ وماذا تقول لهم؟
- لا ينبغي لقارئ القُرآن أن يغفل العلوم الشرعيَّة الأخرى، فينبغي أن يتعلَّم العلوم الضروريَّة التي يَحتاجها في أمر دينِه ودنياه، فيتعلَّم - كما قال الغزالي، رحِمه الله - من الفِقه ما يصلح به صلاتَه، ومن المعاملات ما يصحِّح به بيعَه وشراءَه ومعاملاتِه، ومن النَّحو ما يصلح أو يقوم به لسانَه، ويتعلَّم من كل ما يباشره من أمور الدنيا من الأمور الشَّرعيَّة، ويَختلف الغوص في أحَدِ هذه العلوم بِحسب اختصاصِه في الدنيا، وماذا تنفعُه القِراءات إذا كان جاهلاً بأحْكام صلاتِه وعِبادته ومعاملاته؟!

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow هل للشيخ أي مؤلفات أو برامج خاصة بالقراءة وأحكام التلاوة، مطبوعة أو تحت الطبع أو مخطوطة؟
- وفَّقني الله - سبحانه - إلى تَحقيق وضبْط كثيرٍ من متون القِراءات وشروحها، بِما لا يتَّسع المقامُلذِكْره، أمَّا في مَجال التَّأليف فهي عديدة، من أهمِّها: كتاب "المكي والمدني في القُرآن الكريم، وأسلوب كل منهما، وموضوعاته"، وكتاب "فتح المتعالي في القِراءات العشر العوالي من طريق الشاطبيَّة والدرَّة والطيِّبة"، وقد جَمعتُ فيه كلَّ ما صحَّ عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلَّم - من القِراءات، في خَمس مجلَّدات، واشتغلتُ به منذ خَمسة وعشرين عامًا.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow هل من عمل علمي أو ابتِكار يَخدم كتاب الله - تعالى - كنتُ تودُّ لو قمتَ به، أو يقوم به أهلُه من المشتغلين بِخدمة كتاب الله تعالى؟
- هُناك مشاريع كثيرة لخدمة القرآن، منها: جَمع الكتب التي ألفت في القراءات، المخطوط منها والمطبوع، وهي موزَّعة بين الفهارس، ومن المشاريع المفيدة أيضًا: فتْح كلِّيَّات ومعاهد للقُرآن الكريم، وتكون القِراءة فيها على الأصول، وليس بطريقةِ المدارس والمعاهد، أي أن يقرَأَ ختمةً كاملةً مستقلَّة بنفسه، والتوجُّه الآن في العالم الإسلامي إلى هذا الطِّراز من المعاهد، وقد تمَّ فتْح بعضِها في مصر والسعودية.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow ما ثَمرة عِلْم القِراءات وما ضرورتُه؟
- علم القراءات فرضُ كفايةٍ مثل سائر العلوم والفنون والصناعات التي تَحتاجها الأمة، وهو اليومَ فرْضُ عينٍ؛ لرفع الإثْم عن الأمَّة، لأنَّه لم يقم به كفايتُه والرَّغبة فيه قليلة.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow ولكنِّي أرى كثيرًا من الشَّباب يتوجَّه إلى هذا العِلْم، وعندهم حماس منقَطِع النَّظير لجمع القراءات.
- حماس الشباب إلى الإجازات أكثرُ منه إلى الإتْقان، وهذا فيه ما فيه، وكأنَّ صاحبَه يسعى إلى الثَّناءوالسُّمعة، وعاقبةُ مَن يقرأ لغرضٍ دنيويٍّ وخيمةٌ، كما جاءت به الأحاديثُ الصحاح، هذا من ناحية، ومن ناحيةٍ أخرى فإنَّ علوَّ السَّند لا يُعْتَبر دون إتقانٍ ولُقْيا.
وفي أيَّامنا صار النَّاس يركِّبون سندَ الحديث على سنَد القُرآن، ويدَّعون أنَّ بينهم وبين النَّبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - 22 رجلاً، وهذا لا يصحُّ؛ لأنَّ سند المحدِّثين غير سند القُرآن، فالمحدِّثون يشترِطون المعاصرة ولا يشترِطون اللقيا، ولو أردت أن آخذ بأسانيد المحدِّثين لكان 21 رجلاً فقط! نعم علو السَّند له اعتِبار إذا كان محفوظًا متقنًا، وإسنادُنا إلى النَّبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - بفضل الله تعالى - مِن أعلى الأسانيد، وأغلب رجالِه مِمَّن يُشهَدُ له بأنَّه شيخُ قرَّاء زمانِه.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven


Arrow هذا الموضوع يقودُني إلى ظاهرة بعض القرَّاء الجامعين للقِراءات، ثم لا يتحلَّى بآداب حملة القُرآن، وتَجد سلوكَه وأخلاقه تتنافى مع أخلاقِ القُرآن؟
- العلم للعمل، وإلا صار حُجَّة على صاحبه لا له، والعِلْمُ بلا عمل لا يبلغ به ما يريد إلا إذا كان يريدُ به الدنيا، وصدقَ الشَّاعر الذي يقول:
لَوْ كَانَ لِلْعِلْمِ مِنْ دُونِ التُّقَى شَرَفٌ * لَكَانَ أَشْرَفَ خَلْقِ اللَّهِ إِبْلِيسُ


Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow هل تأثَّر أهلُك وأولادُك بك، من حيثُ طلب عِلْم القِراءات؟
- رزقني الله ولديْن ذكرَيْن وأربع بناتٍ - ولله الحمْد والمنَّة - وقد وفَّقهم الله جميعًا إلى خدمة كتابِه وحفظِه، والعناية به، وخاضُوا غِمار عدَّة مسابقات دوليَّة، وحازوا على المراكز الأولى فيها، بفضل الله تعالى.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow هذا يُخالف ما يقال من أنَّ أزهد النَّاس بالعالِم أهلُه وذووه، ويُخالف ما عليه حالُ كثيرٍ من أوْلاد المشايخ؟
- أهم شيء في صلاح الأولاد توفيقُ الله وعنايتُه وهدايته، ثم الدُّعاء للأولاد، كما علَّمنا الله سبحانه، وأن يعفو الأبوانِ عن زلاَّت الأوْلاد وتقصيرهم، ليحصُل التَّوفيق والعناية الربانيَّة، وهذا لا يعني التَّهوين من شأن التَّربية والتعليم والقدوة.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow قال - صلى الله عليْه وسلَّم - لعبدالله بن مسعودٍ- رضي الله عنه -: ((إنِّي أحبُّ أن أسمعَه من غيري))، فمَن من شيوخ القرَّاء يُحبُّ الشَّيخ أن يسمع؟
- عندما كنتُ صغيرًا كنتُ أستمِع لإذاعة القرآن الكريم في مصر، وأقلِّد عبدالباسط، وكنتُ أقلِّد أيضًا الحصري برواية ورْش، وتأثَّرت به كثيرًا؛ لأنَّه يحقِّق الحروف واستفدت منه، ثم الشَّيخ المنشاوي، وقد تأثَّرت به أيضًا في التَّجويد وقِراءة التَّحقيق.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow هذا يذكِّرني بِمسألة التَّقليد: أكثر الحفَّاظ أو طلاَّب العِلْم يُحاول تقليد بعض مشاهير القرَّاء، هل في ذلك ضررٌ ما أو أنَّه ضروري؟
- نعم، المبتدئ لا بدَّ له أنيقلِّد شيخًا إمامًا متقِنًا محقِّقًا في القراءة، وهو ضروري مثل التَّقليد في الفقه، ولكن لا يقلِّد أيَّ قارئ، لا بدَّ أن يكون ممَّن ملك الإتْقان وحسن الأداء.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow من تُحبُّ أن تستمِع لقراءتِه من مشايخ سوريا من القرَّاء؟
- القِراءة المجوَّدة اختصَّ بِها المصريُّون في أوائل هذا القرْن، وهم قلَّة لا يتجاوزون عدَدَ أصابِع اليد؛ لأنَّ قراءة التَّجويد يلزمُها معرفة بالمقامات وحسن الأداء، وممارسةطويلة، وهذا لم يتأتَّ لكثير من القرَّاء، فمصر التي يبلُغ تعدادُها ستين مليونًا، لم يخرجْ منها إلا عددٌ قليل من القرَّاء: الشيخ عبدالفتَّاح الشعشاعي، ثم محمد العيني، ثُمَّ علي محمود، ثم خلفهم محمَّد رفعت والحصري والمنشاوي، وهؤلاء يَجمعون بين تَحقيق الحروف وحسْن الأداء والمعرفة بالمقامات، أمَّا الآن فلا تكادُ تَجِدُ قارئًا، وأقصِد قراءة التَّجويد، أمَّا قراءة الحدْر فيُتْقِنها كثيرٌ من القرَّاء في العالم الإسلامي.
وبِخصوص مشايخ سوريا من القرَّاء، فمنهم شيخي أبو الحسن الكرْدي، يجمع بين حسْن الأداء وجَمال الصَّوت، وإذا قرأ أخذَ بِمجامع القلوب، ولكن دون مقامات.
واليوم تجِد المفتونين بالغِناء يأخذون دوراتٍ في المقامات، وصارت شغلَهم الشاغل، وأن يتعمَّد القارئ القراءة بنغم ويتعهَّده، حتى يصير غرضه من القراءة، فيأخذه النَّغم ولا يقيم الحروف، فهذا مفتون، والعياذ بالله.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow ما الرَّدُّ على مَن يزعُم أنَّ القِراءات تدلُّ على وجود التَّناقض، ووقوع التَّحريف في كتاب الله؟
- إنَّ اختلاف القِراءات اختلاف تنوع لا اختِلاف تضادّ ولا تناقُض، وهذا لا يتصوَّر في كلام النَّاس، فما بالُك بكلام ربِّ النَّاس؟! وهذا الاختِلاف هو لون من ألوان الإعْجاز البلاغي في القُرآن الكريم، ولكن لا يبلغه عقْلُ مَن لا عقل له.

Arrow كثرتْ في الآونة الأخيرة ظاهرةٌ، وهي اشتِراك الشباب في معسكرات قصيرة، ويكلف الطالب فيها بِحفظ أجزاءٍ كثيرة - مثلاً خمسة أجزاء في عشرين يومًا - ما تعليق الشيخ ورأيه؟
- نعم، هناك دورات مكثَّفة، يأتي الشَّباب المدينة المنورة ويتفرَّغون للحفظ بنية الاعتِكاف في المسجد
النبوي، بعضُهم ينتقِد هذا النَّشاط ويقول: هذا مِن العبثِ؛ لأنَّ القُرآن سرعان ما يتفلَّت منهم، والصَّحيح أنَّه يحفظ أوقاتَهم وينشِّط فيهم الحفظ،وحتَّى لو نسي فإنَّه يتبعه دورة لتثبيت الحِفْظ ضمن برنامج مدروس، والفائدة ملموسة من مثل هذه الدورات.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow ما تقييم الشَّيخ لتجربة تعليم القِراءة عن طريق القنوات الفضائيَّة؟
- الصحيح أنَّه لا بدَّ للمتعلِّم من الجلوس واللقيا، والمشافهة للشيخ؛ لتلقِّي القرآن وتصحيح أخطائِه، وتقويم لسانه وتَحقيق الحروف.
أمَّا القِراءة عن طريق القنوات الفضائية، فإنَّ فيها تغاضيًا عن عيوب القِراءة، ومجاملةً لتطييب الخاطر؛ لأنَّه يقرأ على الملأ، وهذا يختلِف عن القِراءة وحدَه على الشيخ أو في مجلِس الإقراء.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow كنَّا في معهد لتحفيظ القُرآن، وكان يتنازع منهج التَّحفيظ تيَّاران أو اتِّجاهان: كان بعض المربين يؤكِّد على ضرورة أن يُرافق الحفظ الفهم والتدبُّر لكتاب الله تعالى، وفريق آخَر يقول: من الخطأ أن تشغل الصَّغير بالتَّفسير وتضيِّع عليه سني حفظِه الذهبية.
فما رأي الشَّيخ - حفظه الله؟
- مَن حفِظ القُرآن أو قرأه بفَهْمٍ أو بغَيْرِ فهْم فله أجره، حتَّى العوام إذا قرؤوا يُؤجرون ولو لم يفهموا معنى ما يقرؤون، بدليل حديث الترمذي: ((مَن قرأ حرفًا ... ))، ومع هذا فإنَّ الغرض من نزول القُرآن هو الفهم والتدبُّر، أي العلم؛ لأنَّه طريق العمل به، وحبَّذا لو وضع المربُّون والمشرفون مناهجَ وقواعد ميسَّرة للتدبُّر تُرافق الحفظ، دون أن تعوقه أو تتحوَّل إلى دروس تفسير وشروح مطوَّلة، وتراعي أعمار الحفَّاظ وأحوالَهم، خاصَّة الصغار، فإنَّه ينبغي أن تستثمر مرحلة الطفولة في الحِفْظ، وأن يقدَّم على غيره، ويكون له الأوْلويَّة؛ لأنَّ الحفظ في الصغَر مثل النَّقش في الحجر، ولا يؤخَّر الحفظ؛ لأنَّ الكبير وإن كان أوفرَ عقلاً لكنَّه أكثر شغلاً، كما قال بعض أهلُ العلم.وممَّا يُفيدُه حفظ القُرآن في الصغر على أصولِه: تقويم اللسان، وضبطُ الحروف، وبلوغ الغاية من الإتقان.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow قد يقول بعضُهم: إنَّ هذه الظاهرة - أي الحماس للحِفْظ وجَمع القِراءات - تُخالف فقه الأولويَّات، فالقُرَّاء والحفَّاظ كثر، أي: أوْلى بهؤلاء أن يتعلَّموا مثلاً تفسير القُرآن؛ حتَّى يردُّوا عنْه تحريف المبطلين وتأويل الضَّالين. وآخَرون يقولون: هذا العصْر عصر حاسوبٍ وتكنولوجيا التَّسجيل، حتَّى حُفِظ القُرآن الكريم في أجهِزة النقَّال، فلا حاجةَ للاشتِغال بِحِفظ القُرآن أو جَمع القراءات والأسانيد، ما ردُّ الشيخ؟
- مثل هذا الكلام كان يُقال قديمًا، وكنتُ أسمعه من بعْضِ المشايخ، يُروى أنَّه قيل لبعض العلماء: إنَّ فلانًا حفظ البخاري، فقال: زاد نسخةً من البخاري! والصَّواب: أنَّ هذا الكلام مردودٌ؛ فالقرآن الكريم ما يزال من لدُنْ تنزيلِه محفوظًا مجموعًا في السُّطور والصُّدور، والعبرة بالأخير، كما يقول ابن تيمية - رحمه الله- ولقد تلقَّى رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - حروف القُرآن عن جبريل - عليه السلام - ثم تناقَل المسلمون القُرآن جيلاً من بعد جيل على الطريقة نفسِها.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

Arrow بعضهم يزعُم أنَّ الاشتِغال بالقِراءات وتَحقيق الحروف والمُغالاة فيها بدعةٌ، لم يشتغل بِها السَّلف على هذه الصِّفة، فما ردُّ فضيلتكم؟
- هذا الكلام لا يصحُّ؛ لأنَّه ما نقل سندٌ للقُرآن متَّصلٌ إلا بتجويدٍ وتَحقيقٍ للحُروف، على المثال الذي نُقِلَ عن رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وحادثة اختِلاف عُمر - رضي الله عنْه - مع هِشام بن حكيم في القِراءة في "صحيح البخاري" مشهورة.

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven

منقول من شبكة الألوكة بتصرف
http://www.alukah.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشيخ/ محمد تميم الزعبي مدرس القرآن والقراءات الصغرى والكبرى في الحرم النبوي الشريف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات القراءات :: منتدى التراجم و السير-
انتقل الى: