منتدى القراءات العشر .... منتدى متخصص ، تجد فيه كل ما يتعلق بعلم القراءات والعشر و التجويد والإعجاز بأنواعه ، وأفكار إبداعية في أساليب حفظ القرآن الكريم ، وتراجم القراء
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالقرآن الكريم

شاطر | 
 

 كلمات في المقطوع والموصول/سامي حمد الخالدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم كتاب الله



ذكر
عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 30/01/2012
العمر : 33

مُساهمةموضوع: كلمات في المقطوع والموصول/سامي حمد الخالدي   الإثنين يناير 30, 2012 2:04 pm


هذه منظومة نظمها الشيخ سامي حمد الخالدي وقد أجمل فيها كلمات في موضوع (المقطوع والموصول) وهذه الكلمات لم يذكرها الامام الجزري رحمه الله في مقدمته ، وفي مايلي هذه المنظومة شرحها

المنظومة الوصلية
كلمات لم ترد في المقدمة الجزرية

أنْ لَوْ بِقَطْعٍ رَعْدُ وَالأَعْرَافُ***سَبَأٌ وَ رَسْمُ الْجِنِّ فِيْهِ خِلاْفُ
وَاْقْطَعْ بِأَيَّاًمَّا بِإِسْرَا واْبْنَ أُمّ***أَوْ صِلْ بِطه ثُلْثَ ثَالِثِ يَبْنَؤُمّ
فِي الَّلفْظِ لا فِيْ الْرَسْمِ إِلْ يَاْسِيْنَ***مَهْمَاْ نِعِمَّا صِلْ كَذَاْ تَأْتِيْنَ
وَيْ مَعْ كَأَنَّ وَمَعْ كَأَنَّهُ فِيْ القَصَصْ***أَوْ صِلْ كَذَاْ الْمُخْتَارُ جَمْعَاً غَيْرُ خَصْ
رُبَمَا حُرُوْفُ الْفَتْحِ أَنْتُمْ حِيْنَئِذْ***وَ كَأَنَّمَاْ صِلْ كَالْقِيَامَةِ يَوْمَئِذْ
الْعَشْرُ وَالإثْنَانُ عِنْدَ الْجَزْرِيْ***مَاْ قَدْ أَتَىْ شَيءٌ مِنْ اثْنَيْ عَشْرِ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أنْ لَوْ بِقَطْعٍ رَعْدُ وَالأَعْرَافُ***سَبَأٌ وَ رَسْمُ الْجِنِّ فِيْهِ خِلاْفُ

وردت" أنْ " مفتوحة الهمزة ساكنة النون مع " لو " في أربع مواضع وهي قسمان :
القسم الأول : مقطوعة باتفاق المصاحف أي قطع "أن" عن "لو" رسماً وإدغام النون في اللام لفظاً وذلك في ثلاث مواضع:
1-((أنْ لَّوْ يَشَاءُ اللهُ لَهَدَى النَّاسَ)) 31 الرعد .
2 ((أنْ لَّوْ ْ نَشَاءُ أَصَبْنَاهُمْ)) 100 الأعراف .
3 ((أنْ لَّوْ كَانُوا)) 14 سبأ .
القسم الثاني : مختلف فيه بين القطع والوصل وذلك في الموضع الرابع وهو قوله تعالى في سورة الجن :
(وَ ألَّوِ اسْتَقَامُوا) 16 الجن .



وَاْقْطَعْ بِأَيَّاًمَّا بِإِسْرَا واْبْنَ أُمّ***أَوْ صِلْ بِطه ثُلْثَ ثَالِثِ يَبْنَؤُمّ

اتفقت المصاحف على قطع كلمة "أيّا" عن "ما" رسماً في قوله تعالى ( أيَّاًمَّا تدْعُوْ فَلَهُ الأسْمَاءُ الحُسْنَى) سورة الإسراء 11 . واختلف القراء بالوقف عليها ومن بين هؤلاء حفص عن عاصم، كما ذكر ابن الحافظ الجزري من جواز الوقف على كل من " أيَّاً" و "ما" اختباراً بالموحده واضطراراً لكل القراء العشرة اتباعاً للرسم لأنهما كلمتان منفصلتان رسماً . وهي المشار إليها بالبيت (وَاْقْطَعْ بِأَيَّاًمَّا بِإِسْرَا). أي حكم كلمة "أَيَّاًمَّا" الواقعة بالإسراء القطع.

ولقد اتفقت المصاحف العثمانية على قطع كلمة "ابن" عن كلمة "أم" رسماً في قوله تعالى ( قَالَ ابْنَ أُمَّ إنَّ القَوْمَ اسْتَضْعَفُوْنِي) الأعراف 150 ، والمشار إليها "اْبْنَ أُمّ" أي كما قطعت "أَيَّاًمَّا" فاقطع ايضاً " اْبْنَ أُمّ" .

ولقد اتفقت المصاحف على وصل كلمة " يَبْنَؤُمّ" في قوله تعالى ( قَالَ يَبْنَؤُمَّ لا تأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي) في سورة طه 94، وهي في الأصل ثلاث كلمات. قال الحافظ أبو عمر الداني في المحكم وأمَّا رسم " يَبْنَؤُمّ" كلمة واحدة وهي في الأصل ثلاث كلمات "يا" كلمة و "ابن" كلمة و"أم" كلمة . والمراد من المتن أي أوصل في سورة طه كل ثلث من هذه الأثلاث الثلاث في الكلمة أوصلها بحيث تجتمع بكلمة واحدة وهي "يَبْنَؤُمّ" ولا يجوز الوقف إلا على آخرها ولا الابتداء إلا بأولها.

فِي الَّلفْظِ لا فِيْ الْرَسْمِ إِلْ يَاْسِيْنَ***مَهْمَاْ نِعِمَّا صِلْ كَذَاْ تَأْتِيْنَ

ولقد اتفقت المصاحف العثمانية على قطع كلمة "إل" عن كلمة "ياسين" سواء قرئت بفتح الهمزة، أم بكسر الهمزة وسكون اللام كقراء حفص وموافقيه "إِلْ يَاْسِيْنَ" ويمتنع الوقوف على "إل" بدون " ياسين" لأنها وان كانت كلمة مقطوعة رسماً إلا أنها متصلة لفظاً، ولايجوز اتباع الرسم فيها وقفاً بالإجماع. وهو المعني في المتن (فِي الَّلفْظِ لا فِيْ الْرَسْمِ إِلْ يَاْسِيْنَ) أي حكمها الوصل لفظاً وأن كانت في الرسم مقطوعه.
ولقد اتفقت المصاحف العثمانية على وصل كلمة "مهما" في قوله تعالى ( وَقَالُوْا مَهْمَا تَأتِنَا بِهِ مِنْ آيَةٍ) الاعراف 132. سواء القول بأنها مركبة من "مه" و "ما" الشرطية و"ما" المزيدة أو على القول بأنها اسم شرط بسيط غير مركب. وهذا القول اختاره ابن هشام في المغني. لايجوز الوقف إلا على الكلمة كاملة.
و اتفقت المصاحف العثمانية على وصل كلمة " نِعِم" مع "ما" في قوله تعالى (فَنِعِمَّا هِيَ) البقرة 271 .وقوله تعالى (إنَّ اللهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِه)النساء58. ولا ثالث لهما في التنزيل.

وَيْ مَعْ كَأَنَّ وَمَعْ كَأَنَّهُ فِيْ القَصَصْ***أَوْ صِلْ كَذَاْ الْمُخْتَارُ جَمْعَاً غَيْرُ خَصْ

كلمة "وَيْ" مع "كَأنَّ" أو مع "كَأنَّهُ" في قوله تعالى ( وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلَا أَن مَّنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ) القصص 82 . يقف حفص على الكلمة كاملة، فيقف على النون في الكلمة الأولى " وَيْكَأَنَّ" وعلى الهاء في الكلمة الثانية " وَيْكَأَنَّهُ" وهذا هو المختار لجميع القراء لاتصاله رسما ولم يختص به احد منهم. وهذا هو المراد بالمتن. ومعنى غير خص .

رُبَمَا حُرُوْفُ الْفَتْحِ أَنْتُمْ حِيْنَئِذْ***وَ كَأَنَّمَاْ صِلْ كَالْقِيَامَةِ يَوْمَئِذْ

واتفقت المصاحف العثمانية في كلمة "رب" مع "ما" في قوله تعالى (رُبَمَا يَوَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا) الحجر 2. وصلها كلمة واحدة وهي الكلمة الأولى في مطلع البيت " رُبَمَا ".
والكلمات التي تتكون من حروف فواتح السور مثل "الم" ونحوها مثل "الر" وغيرها. فكل كلمة من هذه الكلمات التي وجدت في الفواتح سواء كانت مؤلفة من حرفين فهي كلمة بأسرها. ولا يجوز فصل حرف من حروفها ولا الوقف عليه بالإجماع. باستثناء الإمام أبي جعفر المدني فإنه فصل كل حرف منها في العموم بسكتة لطيفة من غير تنفس. بل الوقف على آخرها تبعاً للرسم. ذلك أنها رسمت موصولة في جميع المصاحف العثمانية باستثناء ((حم }1 { عسق)) فاتحة سورة الشورى فإنها رسمت مفصولة في كل المصاحف أي "حم" كلمة و "عسق" كلمة وهما آيتان في العدد الكوفي. وعلى ذلك فإن الوقف جائز على "حم" وعلى "عسق" أيضا باعتبار كل منها رأس آية. وهذا للكوفيين كـ حفص. أما غير الكوفيين فلا يجوز الوقف لأنهما حينئذ كالكلمة الواحدة وإن انفصلتا رسماً. والمراد بالمتن (حروف الفتح) أي الكلمات التي تتكون من حروف الفواتح.
واتفقت المصاحف على وصل كلمة "حين" مع "إذ" في قوله تعالى ((وَأنْتُمْ حِيْنَئِذٍ تَنْظُرُوْن))الواقعة 84. كلمة واحدة ولايجوز الوقف إلا على آخرها والإبتداء إلا بأولها. حيث لا ثاني لها في التنزيل. والمشار إليها في المتن (أَنْتُمْ حِيْنَئِذْ).
واتفقت المصاحف العثمانية على وصل كلمة "كأنَّ" مشددة النون مع "ما" كلمة واحدة حيث وقعت في القرآن نحو ((كَأَنّمَا يُسَاقونَ))الأنفال 6. والمشار إليها في المتن (وكَأَنَّمَاْ).
واتفقت المصاحف العثمانية على كلمة "يوم" مع "إذ" نحو قوله تعالى (( إلَى ربِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ)) القيامة 12. كلمة واحد ولايجوز الوقف على كلمة "يوم" دون "إذ" بل الوقف على الكلمة بأسرها والابتداء منها كذلك.
والمراد بالبيت أي كلمة "ربما" وحروف الفواتح وكلمة "أنتم حينئذ" وكلمة "كأنما" حكم هذه الكلمات الوصل وأيضاً أوصل بكلمة "يومئذ" كما وردت في القيامة ونحوها.


الْعَشْرُ وَالإثْنَانُ عِنْدَ الْجَزْرِيْ***مَاْ قَدْ أَتَىْ شَيءٌ مِنْ اثْنَيْ عَشْرِ

والمراد اثنا عشر حكماً من حيث القطع والوصل في اثني عشر كلمة ونحوها لم تأتي في المقدمة الجزرية عند الإمام الجزري رحمه الله والكلمات هي :
1-أنْ لَو .
2 أياًمَّا.
3 ابْنَ أُمّ ويَبْنَؤْمّ.
4 إلْ يَاسِيْن.
5 مَهْمَا.
6 نِعِمَّا.
7 وَيْكَأنَّ، وَيْكَأنَّهُ.
8 رُبَمَا.
9 "ألم "وجميع حروف الفواتح.
10 حِيْنَئِذْ.
11 كَأَنَّمَا.
12 يَوْمَئِذْ.


سامي حمد الرافعي بني خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة القراءات
Admin
avatar

انثى
عدد المساهمات : 486
تاريخ التسجيل : 08/07/2010
الموقع : روضة القراءات العشر

مُساهمةموضوع: رد: كلمات في المقطوع والموصول/سامي حمد الخالدي   الإثنين يناير 30, 2012 5:04 pm



بارك الله فيك و جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alquirat.montadamoslim.com
خادم كتاب الله



ذكر
عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 30/01/2012
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: كلمات في المقطوع والموصول/سامي حمد الخالدي   الأربعاء فبراير 01, 2012 7:33 pm

محبة القراءات كتب:


بارك الله فيك و جزاك الله خيرا

وجزاك الله خيرا على المتابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كلمات في المقطوع والموصول/سامي حمد الخالدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات القراءات :: منتدى الرسم و الضبط و عد الآى-
انتقل الى: